اكاديمي
أخر الأخبار

كم أحتاج من رأس المال لكي أبدأ التداول في سوق الفوركس

الآن أصبح بالإمكان التداول في سوق الفوركس ومن خلال بضع خطوات بسيطة يمكنك فتح حساب حقيقي وبدء التداول. وبالنسبة لعمليات الإيداع، سيتيح لك بعض وسطاء الفوركس إيداع مبلغ لا يقل عن 50 دولاراً، ولكن لا تنس أن الحد الأدنى لمتطلبات الإيداع سيعتمد أيضاً على الرافعة المالية وحجم الدفعة الذي يتعرض له المتداول. 

سيعتمد رأس مال التداول على قدراتك المالية وإستراتيجية التداول المتبعة. وهذا يعني أنه إذا كنت متداولاً حذراً لا يخاطر كثيراً في حساب التداول الخاص به فيخاطر بنسبة 1% أو 5% بحد أقصى من رأس مال التداول الخاص به، فإنك ستكتفي بإيداع مبلغ بسيط لأن حسابك لا يتعرض لمخاطرة كبيرة للغاية وبالتالي يبقى مستوى الهامش لديك كافياً في أغلب الأحيان. أما المتداولون المجازفون الذين يخاطرون بنسبة تزيد عن 10% سيحتاجون إلى إيداعات أكبر. وهذا أمر طبيعي لأن حساباتهم تتعرض لخطر أكبر مما تتعرض له حسابات المتداولين الحذرين. 

بالنظر إلى المتداول قصير المدى والمتداول المتأرجح، كلا المتداولين يدخلان السوق ولكن الفارق بينهما هو الإطار الزمني ومدة الأمر. بعبارة أخرى، أحدهما متداول يومي وسيتأكد من غلق جميع الأوامر المفتوحة قبل نهاية اليوم، أما المتداول المتأرجح عادةً ما يترك الأوامر مفتوحة لأكثر من 24 ساعة لأنه يعرف أن السوق ينطوي على بعض التقلبات الصغيرة أو الكبيرة التي يمكن أن تعرضه إلى مستوى عال من المخاطرة. ويجب أن يكون رأس المال الذي يستثمره المتداول المجازف أكبر من ذلك الذي يستثمره المتداول الحذر. 

لنلقِ نظرة على عدد من السيناريوهات المختلفة: 

1) متداول يودع 100 دولار في حسابه سيحتاج إلى تحجيم المخاطرة إلى حد كبير من خلال عدم المخاطرة بنسبة تتجاوز 1% من كل عملية تداول، كما سيحتاج إلى استخدام دفعات متناهية الصغر ولا يمكنه فتح عدة أوامر في آن واحد. حتى إذا كان المتداول متمرساً لا بد أن يتوخى الحذر لأن التداول في سوق الفوركس معرَّض إلى تقلبات عالية وتحركات مفاجئة لا يمكن السيطرة عليها يمكن أن تؤثر على أي أمر مفتوح.  

فباتخاذ قرار خاطئ وحيد يمكنك أن تخسر أكثر من 50% من رأسمالك في غضون دقائق وفي أسوأ الأحوال سيبدأ وسيطك بإجراء عملية طلب تغطية الهامش ليطلب منك إيداع المزيد من الأموال لعدم كفاية الهامش ولا سيما في حالة عدم الالتزام بإدارة المخاطر.

2) متداول يودع 500 دولار يمكنه المخاطرة بنسبة تصل إلى 5% وفتح عدة أوامر. ولا يزال على المتداول خفض المخاطرة إلى الحد الأدنى وتوخي الحذر حتى مع إستراتيجيات التداول الحذرة. فعليك الالتزام بتداول دفعات متناهية الصغر لأن مبلغ الإيداع لا يزال صغيراً إلى حد ما.   

بلا شك سيوفر لك حساب مودع به 500 دولار مزيداً من المرونة من حيث التداول، كما سيوفر لك دخلاً يزيد عن 100 دولار، ولكن الربح يظل قليلاً ومحدوداً. 

3) متداول يودع في حسابه 5000 دولار سيشعر وكأنه لاعب يغير قواعد اللعبة. يكون مستوى المخاطرة الذي يمكن للمتداول تحمله أعلى مقارنةً بحسابي الـ100 دولار والـ500 دولار، ويمكنك عندئذ كمتداول الانتقال من الدفعات متناهية الصغر إلى الدفعات الصغيرة مثل 0.50. وهنا تزداد ربحية حسابك وستحصل على المزيد من المرونة.   

مع حساب الـ5000 دولار ستكون قادراً على تحقيق أرباح أكبر تتراوح بين 50 و100 دولار يومياً. 

فلننظر إلى هذه العملية الحسابية: سوق الفوركس مفتوح 5 أيام أسبوعياً، وإذا حققت ربحاً قيمته 100 دولار يومياً، فستحصل على 500 دولار في الأسبوع. وبالتالي ستحقق ربحاً قيمته 2000 دولار شهرياً بالإضافة إلى رأسمالك. الأمر حقاً يستحق التجربة! 

وبقدر ما يبدو الأمر سهلاً، إلا أنه لا يمكن تحقيقه بدون قواعد ونظام تداول ناجح وموثوق به وإستراتيجية قوية لإدارة المخاطر.  

ملخص ما سبق، حساب الـ100 دولار صغير بلا شك ولن يحقق دخلاً مُرضياً بشكل شهري كما أنه عرضة لمزيد من المخاطر المتمثلة في تلقي طلب لتغطية الهامش عند حدوث أي خطأ، وقد يؤدي إلى تضييع وقتك أيضاً. أما حساب الـ500 دولار سيوفر لك المزيد من المرونة، ولكنه لا يزال غير كاف لتحقيق دخل مقبول، ولكن حساب الـ5000 دولار أو أكثر يمكنه بالطبع تحقيق ذلك.   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى