اخبار السوق الماليتحليل يومي

مؤشرات الأسهم الأمريكية تتراجع للجلسة الثانية وداو جونز يغلق دون 34 ألف والدولار الأمريكي يقلص من خسائره

واصلت مؤشرات الأسهم الأمريكية تراجعها للجلسة الثانية على التوالي فيما أغلق مؤشر داو جونز دون مستوى 34000 نقطة.

وحذرت منظمة الصحة العالمية من تسارع حالات الإصابة بفيروس كوفيد 19 لأعلى مستوى منذ ظهور الوباء.

واعتبرت وكالة الأدوية الأوروبية بأن هناك ارتباطاً بين لقاح جونسون اند جونسون وحالات تجلط الدم.

وتراجع مؤشر ناسداك الأمريكي بنسبة 0.9% بالرغم من الانخفاض في عائدات السندات الأمريكية بالرغم من الارتباط بينهم حيث ساعد الانخفاض في مؤشر ناسداك انخفاض أسهم جي بي مورجان وسهم بنك أوف أمريكا وسيتي جروب بنسبة 2.2%, 2.78% و 3.2% على التوالي فيما انخفض مؤشر داو جونز الصناعي للجلسة الثانية على التوالي وبنسبة 0.7%.

وشهد الين الياباني JPY ارتفاعاً مقابل نظرائه وهو الأفضل خلال تداولات الأمس ومن ثم الدولار الأمريكي فيما سجل الذهب أداءاً ايجابياً وارتفع بنسبة 0.44% ويتداول فوق مستوى 1770 دولاراً للأوقية.

من المتوقع أن تشهد الأسهم الأوروبية اليوم جلسة سلبية بعد الانخفاض الذي شهدناه في وول ستريت يوم أمس كما أن اعلان فرنسا عن أعلى سجل مرضى في وحدة العناية المركزية في 2021 سيدفع المستثمرين الى القلق.

ايضاً أعلنت السلطات اليابانية عن اعلان حالة الطوارئ في طوكيو وأوساكا ومن المتوقع أن يتم اتخاذ إجراءات جديدة خلال الأسبوع الجاري.

واستعاد الدولار الأمريكي وضعه كملاذ امن وكان ثاني أقوى عملة بعد الين الياباني ومن المتوقع أن يواصل الدولار الأمريكي ارتفاعه مقابل بعض العملات ولا سيما الدولار النيوزلندي NZD.

اليوم من المتوقع أن يرتفع مؤشر أسعار المستهلكين البريطاني في مارس على أساس سنوي الى 0.8% وسيتحدث فيما بعد محافظ البنك المركزي السيد بيلي وسيكون تركيز المستثمرين نحو خطابه خاصة بعد رفع الممكلة المتحدة القيود المتشددة وافتتاح الحانات والمطاعم والايجابية في التطعيمات على مستوى البلاد.

على صعيد الجنيه الإسترليني وجد بعض الدعم فوق مستوى 1.3800 مقابل نظيره الأمريكي.

كما سيكون تركيز المستثمرين نحو اعلان السياسة النقدية ل البنك المركزي الكندي حيث شهدنا ارتفاعاً في العملة الكندية خلال الأشهر الثلاث الأخيرة وهذا بدعم من تحسن الأداء الاقتصادي في كندا مع ارتفاع في الوظائف وتحسن سوق الإسكان والنشاط التصنيعي القوي.

النقطة السلبية والتي قد تدفع العملة الكندية للتراجع CAD هي ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا واغلاق بعض المدن يوم امس الى جانب الحظر في تناول الطعام في الأماكن المغلقة حتى نهاية مايو القادم حيث شهدت كندا انتشار الموجة الثالثة من فيروس كورونا.

في حال تحدث محافظ البنك الكندي اليوم عن مخاطر الاقتصاد من تفشي كورونا فلا نستبعد أن نشهد موجة ارتفاع في الدولار الأمريكي مقابل الكندي نحو مستوى 1.2800.

في نفس السياق اذا أعطى المحافظ نظرة متفائلة إزاء الاقتصاد واحتمالية تعافي الاقتصاد فقد يكون مستوى 1.2400 في الأفق.

اليورو دولار EURUSD

فشل في الحافظ على مكاسبه فوق مستوى 1.2050 وسرعان ما انخفض واغلق بشمعة سلبية.

تبقى مستويات الدعم 1.1990 دعماً رئيسياً وكسر دون هذه المستويات قد يدفع للسلبية نحو 1.1940.

فيما تبقى مستويات 1.2050 مستوى المتوسط البسيط ل100 يوم واغلاق اليوم فوق هذه المستويات سيكون تطور صعودي نحو 1.2200.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBPUSD

ما زال يحافظ على الاتجاه الصاعد على المدى القصير فوق مستوى 1.3800 ويبقى الدعم 1.3900 دعماً رئيسياً.

مستويات الدعم المهمة:

1.3900

1.3875

مستويات المقاومة:

1.4000

1.4020

الدولار الأمريكي مقابل الين USDJPY

تراجع دون مستوى الدعم 108.40 والذي أصبح مستوى مقاومة قوي.

تبقى مستويات الدعم 107.90 مهمة ودون هذه المستويات قد يزيد التحيز الدببي للزوج نحو 107.50.

الذهب مقابل الدولار الأمريكي XAUUSD

يتداول في الاتجاه الصاعد على المدى القصير بثبات مستوى الدعم 1765$.

التحرك فوق 1788$ قد يدفع لمزيد من الإيجابية نحو 1800$ متوسط 100 يوم ومن ثم 1827$ فيبوناتشي 38.2%.

فيما تبقى مستويات 1762$ دعماً قوياً تليها 1750$.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى