اخبار السوق الماليتحليل يومي

النفور من المخاطرة يدفع الذهب نحو الارتفاع والدولار متماسك بالرغم من بيانات ثقة المستهلك

انخفض الدولار الأمريكي بحدة خلال تداولات الجمعة الماضية عقب بيانات ثقة المستهلك من جامعة ميشيغان الى أدنى مستوى منذ 2011.

وشهدت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات أكبر انخفاض لها منذ 4 أسابيع وهو ما أثر بالسلب على الدولار الأمريكي ودفع الى ارتفاع الذهب والفضة فوق مستويات 1750$ و 23.70$ للأوقية على التوالي.

مخاوف المستثمرين من تفشي متغير دلتا دفع بعض البلدان الى فرض بعض قيود التباعد الاجتماعي وهو ما سيؤثر سلبياً على مؤشرات الأسهم العالمية وارتفاع الملاذ الامن كالدولار الأمريكي والين الياباني والذهب والفضة.

انخفاض ثقة المستهلك من جامعة ميشيغان جنباً الى جنب مع انخفاض مؤشر ثقة المستهلك الألماني الأسبوع الماضي يضع المستثمرين في حالة قلق وهو ما سيدفع لانخفاض الأسهم العالمية الى بدء موجة هبوط متوقعة.

اليوم في الجلسة الأسيوية تراجعت عملات السلع على خلفية بيانات الصين حيث ارتفع الإنتاج الصناعي الصيني بنسبة 6.4% في يوليو على أساس سنوي منخفضاً من 8.3% في يونيو كما ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 8.5% على أساس سنوي بانخفاض من 12.1%.

سيكون التركيز الأسبوع الجاري نحو محضر اجتماع البنك الفيدرالي الأمريكي وأرقام مبيعات التجزئة الأمريكية وأرقام الانفاق.

من المتوقع أن نشهد ارتفاعاً في الدولار الأمريكي خاصة مقابل عملات السلع جنباً الى جنب مع ارتفاع في الين الياباني.

اليورو دولار EURUSD

يتداول في الاتجاه الهابط على المدى القصير بثبات مستوى المقاومة 1.1850 واحتمالية التحرك نحو 1.1750 متوقع.

تبقى مستويات 1.1850 مقاومة قوية والتحرك فوق هذه المستويات قد يعيد الاستقرار للزوج.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار GBPUSD

فشل في الارتفاع فوق مستوى 1.3880 ويبقى الزوج عرضة لمزيد الضغط نحو مستوى 13800.

كسر الدعم 1.3800 قد يدفع الزوج لاختبار 1.3740.

الدولار الأمريكي مقابل الين USDJPY

يتداول في الاتجاه الهابط على المدى القصير بثبات مستوى 109.70 واحتمالية التحرك نحو مستويات 109.00 و 108.60 متوقعة.

الذهب مقابل الدولار الأمريكي XAUUSD

يتداول في الاتجاه الهابط بثبات مستوى المقاومة الرئيسي 1800$ مع احتمالية اختبار 1785$ متوقع قبل الهبوط المتوقع.

التحرك فوق 1800$ قد يعيد الاستقرار للذهب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى