اخبار السوق الماليمقالات

الدولار الأمريكي يرتفع والبنك الشعبي الصيني يخفض اسعار الفائدة

ارتفع مؤشر الدولار يوم امس الاثنين، الموافق ١٥.٨.٢٠٢٢، بينما انخفضت العملات الرئيسية امامه. في حين انخفض الذهب الى 1770 دولار للأوقية قبل أن يرتد قليلاً.

إشارات ضعف الاقتصاد العالمي عززت الطلب على الدولار الأمريكي، على الرغم من بيانات الاقتصاد الأمريكي التي كانت أضعف من المتوقع.

تراجع مؤشر امباير ستيت للصناعة لأدنى مستوى منذ مايو 2020 الى -31.3، وهي أضعف من التوقعات وأشد وتيرة انكماش في 4 سنوات. ايضًا، انخفض مؤشر الإسكان لشهر أغسطس بمقدار -6 الى أدنى مستوى منذ 4 سنوات.

خفض البنك الشعبي الصيني سعر الفائدة امدة عام بمقدار 10 نقاط أساس الى 2.75% من 2.85%.

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية ومحت جميع خسائرها التي تكبدتها في بداية الجلسة وأغلقت على ارتفاع، فارتفع مؤشر داو جونز 0.5%, وناسداك 0.6%. فيما صعد ستاندرد اند بورز 500 بنسبة 0.4%

يتطلع المستثمرين الأسبوع الحالي لارقام مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة، مع توقعات بمكاسب 0.2% في يوليو بعد الارتفاع 0.1% في يونيو. يفسر الاقتصاديين ذلك الى الانفاق من الأسر ذات الدخل المرتفع، على الرغم من ارتفاع معدلات التضخم في الولايات المتحدة وارتفاع أسعار الطاقة والغذاء.

سيتم اصدار محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي، ومن المتوقع أن نشهد لهجة هادئة من أعضاء البنك الفيدرالي نظراً لعلامات على وصول التضخم لذروته.

ومن المتوقع أن يعلن البنك الاحتياطي النيوزلندي عن سعر الفائدة، وتشير توقعات خبراء الاقتصاد الى رفع أسعار الفائدة 50 نقطة أساس من 2.5% الى 3%. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى