اكاديميمقالات

التداول بالرافعة المالية: القوة المضاعفة التي لابد من “ترويضها”

بداية، وكما هو واضح من الاسم فإن الاستخدام العام “للرافعة” يشير إلى أنها أداة تستخدم لتحقيق إنجاز أكبر. وفي عالم الفوركس، فإن الرافعة المالية تستخدم للتحكم في قدر كبير من رأس المال المتداول عبر استخدام مبلغ إيداع صغير في حساب التداول.

بمعنى أخر، الرافعة المالية هي تعظيم رأس المال المتداول، حيث يقوم المتداول بإيداع مبلغ صغير في حساب تداوله وبعد استخدام الرافعة المالية يكون بإمكانه التداول باستخدام مقدار كبير من المال، وعقد صفقات تفوق حجم إيداعه بكثير.  

يقدم وسطاء الفوركس الرافعة المالية كأحد مزايا التداول، بحيث يستطيع العملاء استخدام الرافعة المالية وقت الحاجة.  وللمزيد حول أنماط الرافعة المالية والمزايا التي تقدمها اكيواندكس، يرجى زيارة الصفحة الخاصة بحسابات التداول الحسابات.

لماذا تعتبر الرافعة المالية ضرورية في بعض الأحيان

في ظل الظروف العادية، فإن أزواج العملات المستقرة، مثل USD / CHF و USD / GBP لا تشهد حركة تقلبات عنيفة خلال الأيام التي تكون فيها الأسواق مستقرة. 

في تلك الأثناء، إذا اعتمد المتداول على المبلغ المتاح في حساب تداوله فقط، فإن أرباحه خلال العام لن تتجاوز 10%.

لكن استخدام الرافعة المالية في تلك الحالة سيكون بمثابة “الملح للطعام”، فالرافعة المالية تتيح للمتداولين تحقيق أرباحا طائلة حتى خلال أوقات استقرار السوق.  على سبيل المثال، من الممكن أن يحقق المتداول أرباحا تقدر بـ 10٪ في يوم واحد إذا استخدم الرافعة المالية “باحترافية وبإتقان”.

لابد من التأكيد على أن الرافعة المالية “سلاح ذو حدين” فاستخدامها يتيح لك جنى أرباح طائلة وفي ذات الوقت؛ قد تتسبب في تكبد خسائر فادحة إذا تحرك السوق في غير صالحك.

المستويات المشتركة للرافعة المالية

عادة ما يستفيد وسطاء التداول من تنويع مستويات الرافعة المالية المقدمة للعملاء، اعتمادًا على اللوائح أو القواعد المحددة لكل وسيط تداول. ويشار إلى مستويات الرافعة المالية كنسب، وإليك أكثر أنماط الرافعة شيوعا:

الرافعة المالية 1:50

هذا يعني أن كل دولار في حساب تداول العميل، يقابله 50 دولار.

  • إذا كان في رصيد حساب تداول دولار، بإمكانية عقد صفقة تداول بحد أقصى 50 دولار. على سبيل المثال، إذا قمت بإيداع 100 دولار في حساب تداولك، سيكون بإمكانك التداول أو فتح مراكز تداول بقيمة إجمالية تصل إلى 5,000 دولار.
  • ·         إذا قمت بإيداع 500 دولار، سيكون بإمكانك التداول بـ 25,000 دولار!

الرافعة المالية 1:100

  • كل دولار في حساب تداولك يقابله 100 دولار.  وبالتالي، إن كان في حساب تداولك 1 دولار فقط سيكون بإمكانك عقد صفقات تداول بحد أقصى 100 دولار.
  • عادةً ما يتم منح هذا المستوى من الرافعة المالية لحسابات تداول القياسية التي يبلغ الحد الأدنى للإيداع فيها 2,000 دولار.
  • على سبيل المثال، إن كان لديك 2,000 دولار في حساب تداولك، سيتاح لك الدخول في صفقة تداول قيمتها 200,000 دولار.

مستوى الرافعة المالية 1:200

  • تعني أن كل دولار في حساب تداولك يقابله 200 دولار.
  • استخدامك رافعة مالية 1:200 يعني إمكانية التداول بـ2000 دولار بحد أقصى إن كان في حساب تداوك 10 دولار، أي أن كل دولار حسابك يقابله 200 دولار.  هذا المستوى من الرافعة المالية يعد الأفضل للمتداولين الذين يفضلون عقد صفقات تداول صغيرة.
  • الحد الأدنى للإيداع في هذه الحسابات عادة ما يكون 300 دولار. هذا المستوى من الرافعة المالية يساعد المتداولين في عقد صفات كبيرة جدا بمبالغ صغيرة.
  • على سبيل المثال، بإمكان المتداول الذي لديه 300 دولار في حساب تداوله عقد صفقات بقيمة 60 ألف دولار.

مستوى الرافعة المالية 1:400

  • يذهب بعض وسطاء الفوركس إلى تقديم رافعة مالية قدرها 1:400 للعملاء المتميزين. يتيح هذا المستوى المتقدم من الرافعة المالية التحكم في 400 دولار من خلال إيداع مبلغ دولار واحد في حساب تداوله.
  • على سبيل المثال، وهذا يعني أنه إذا كان لديك 500 دولار في حساب تداولك، يمكنك التحكم والتداول بـ 200,000 دولار!

تنويه: هذا المستوى من الرافعة المالية لا يناسب المتداولين أصحاب الحسابات الصغيرة؛ حيث من المحتمل أن يتلاشى رأس المال في غمضة عين في حالة تحرك السوق في غير صالحهم.

إذا قررت استخدام هذا المستوى من الرافعة المالية، أو أيا من مستويات الرافعة المالية بشكل عام، لا بد أولا من قراءة واستيعاب المخاطر المتضمنة وقراءة إشعار المخاطر والتعرف بشكل جيد على الأرباح المتوقع الحصول عليها.

كيف تعمل الرافعة المالية ومن أين تأتي تلك الأموال الهائلة؟

والآن نأتي إلى السؤال الذي لا شك تبادر إلى ذهنك خلال قراءتك للمعلومات السابقة. عادة ما يقوم وسيط التداول بإقراض المتداولين أموال تسمح لهم الدخول في صفقات أكبر تفوق أحجام رأس المال الخاص بهم (المبلغ المودع في حساب التداول).

ولتبسيط الفكرة: نفترض أنك تريد شراء منزل “ما” لكن ليس لديك المبلغ بأكمله.

وقتها فكرت في الحصول على قرض من البنك، وطُلب منك إيداع 20٪ من سعر شراء المنزل، للحصول على باقي المبلغ.

في تلك الحالة سوف يستخدم البنك المنزل كضمان لهذا القرض.

بطريقة مماثلة، سيقوم وسيط الفوركس إعطائك المال كرافعة مالية (مستوى الرافعة المالية الذي تحدده) والمسموح له. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم رافعة مالية بنسبة 1:50 سيقوم وسيط التداول بحجز دولار واحد من رصيد حسابك ويمنحك قرضًا بقيمة 49 دولار. سيتم سداد هذا القرض – مع الفائدة في بعض الأحيان – بمعدل الفائدة السائد للعملة التي تتداولها.

ما هو الهامش؟

الهامش هو المبلغ الذي يضعه وسيط التداول “جانباً” من رصيد حسابك لتسيير عملية تداولك.

في المثال السابق الرافعة المالية 1:50 سيكون الهامش دولار.

 لذا فأنت حر في الحصول على 50 دولار من رأس المال المتداول. كلما زاد الهامش المطلوب، تراجع معدل الرافعة المالية المتاحة لك.

في حال تحرك السوق في غير صالحك وتراجع رصيدك إلى مستوى أقل من الهامش المطلوب، سوف تواجه نداء الهامش “هذا النداء اللعين”.

وفي حال حدوث ذلك، سيتم إغلاق كل أو بعض صفقات تداولك المفتوحة حتى لا يتكبد وسيط التداول خسائر نيابة عنك.

الملخص المفيد…

الرافعة المالية قوة جبارة تغري المتداولين، لكنها في الوقت ذاته سلاح ذو حدين. ولابد من التأكيد على أن المتداولين المحترفين يلتزمون بمستويات منخفضة من الرافعة المالية لتقليل خسائرهم المحتملة مع حماية أي مكاسب يحققونها. ويتفضل التعامل مع الرافعة المالية بحذر شديد والتقليل من استخدامها قدر الإمكان وبمستويات منخفضة جدا. أيضا، اختر بعناية مستوى الرافعة الذي يناسبك وتوقيت استخدامه. لا تتعامل مع الرافعة المالية على أنها أداة ربح فقط أو تتساهل في استخدامها، وتذكر دوما أنها سلاح ذو حدين.

تحذير المخاطر

استثمار مرتفع المخاطر: التداول في العملات الأجنبية التي تعتمد على الهامش ينطوي على درجة عالية من المخاطر، وقد لا يتناسب مع جميع فئات المستثمرين. الرافعة المالية المرتفعة قد تعمل في صالحك أو في غير صالحك.  لابد من الحصول على استشارة متخصصة وتحديد أهداف استثمارك، ومستوى خبرتك ومدى تقبلك لمعدل المخاطر؛ قبل اتخاذ قرار الاستثمار في العملات الأجنبية. ولأنه من المتحمل أن تخسر كل أو بعض رأس مالك، يتعين عليك عدم الاستثمار بالأموال التي لا يمكن تحمل خسارتها.  لابد وأن تكون على دراية وإلمام تام بجميع المخاطر المرتبطة بالتداول في العملات الأجنبية، وإن كان لديك شكوك، لابد من الحصول على مشورة متخصصة من مستشار مالي مستقل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى