اخبار السوق الماليتحليل يومي

الأسهم الأمريكية تغلق عند مستويات قياسية خلال تداولات الأسبوع الماضي وعائدات السندات تتراجع

أغلقت مؤشرات الأسهم الأمريكية تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع قوي بسبب التراجع في عائدات السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات والتي انخفضت للشهر الثالث على التوالي.

ما زالت التجارة الانكماشية ترسم بعض المخاوف للمستثمرين مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا ودلتا المتحور في منطقة اسيا بعض قيام كل من اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا بفرض قيود أكثر شدة.

ايضاً في أوروبا هناك مزيد من حالات الإصابة جنباً الى جنب مع الممكلة المتحدة وهو ما يزيد حالة عدم اليقين بالرغم من وجود التطعيمات في أوروبا ولكنها قليلة مقارنة بعدد الإصابات مما قد يدفع لانخفاض مؤشرات الأسهم الأوروبية خلال الأيام المقبلة.

حالة عدم اليقين تدفع المستثمرين للالتفاف نحو الملاذ الامن كالدولار الأمريكي والين الياباني إضافة الى الذهب ولكن بنسب متفاوتة.

ارتفاع حالات الإصابة ب متحور دلتا قد يدفع البنوك المركزية لمزيد من دعم الاقتصاد وهذا ما تحدثت به كريستين لاجارد الأسبوع الماضي بأنها ستراجع خطة دعم الاقتصاد من خلال مشتريات الأصول.

الأسبوع الجاري سيكون التركيز نحو أرقام الناتج المحلي الصيني وأرقام مبيعات التجزئة والإنتاج الصناعي بعد قيام البنك الشعبي الصيني بخفض متطلبات الاحتياطي يوم الجمعة الماضي.

ايضاً ستكون أرقام التضخم الأمريكية ذات تركيز المستثمرين إضافة الى قرار الفائدة الكندي ومعدل التغير في الوظائف في استراليا.

اليورو دولار EURUSD

يتداول في الاتجاه الهابط على المدى القصير بثبات مستوى المقاومة 1.1960 ويبقى الزوج عرضة لمزيد من السلبية نحو 1.1750 وربما 1.1700.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار GBPUSD

اغلق على ارتفاع خلال تداولات الأسبوع الماضي وتبقى مستويات المقاومة 1.3945 مهمة.

التحرك فوق 1.3945 قد يدفع الزوج لاختبار 1.4020.

فيما تبقى مستويات 13850 دعم قوي.

الدولار الأمريكي مقابل الين USDJPY

يتداول فوق مستوى الدعم 109.85 مستوى المتوسط البسيط ل50 يوم والتحرك فوق 110.40 قد يعيد الإيجابية للزوج نحو 110.70 ومن ثم 111.10.

الذهب مقابل الدولار الأمريكي XAUUSD

فشل في التحرك فوق 1815$ ويبقى عرضة لمزيد من الخسائر.

اغلاق اليوم دون مستوى 1795$ قد يدفع لاختبار 1760$ فيما بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى